اعتبر نائب رئيس تيار "المستقبل" ​مصطفى علوش​ أنّ السبب الأساس لزيارة ​وزير الخارجية​ الفرنسية ​جان إيف لودريان​ "كان لإبلاغ المسؤولين اللبنانيين بانتهاء المبادرة الفرنسية"، مستبعداً أي حل بسبب فشل هذه المبادرة.


وفي حديث صحافي، كشف علوش عن "ضغوط كثيرة تعرّض لها رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ من قبل الفرنسيين وآخرها إقتراح لقائه رئيس ​التيار الوطني الحر​ النائب ​جبران باسيل​، وقد اشترط الحريري قبل حصول اللقاء أن يعلن باسيل صراحة تأييده للحكومة وإستعداده لإعطائها الثقة".

ورأى علوش أن "الفرنسيين لم يساعدوا على حل ​الأزمة​ واكتفوا بإطلاق المواقف التي لم توصل الى نتيجة"، معتبرًا أن "القوى التي التقاها لودريان ليس لها بغالبيتها أي وزن سياسي"، معتبراً أن "مشكلة الحريري أنه كان واثقا جدا بالفرنسيين".