لفت المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي الدكتور ​محمد كركي​ في حديث لـ"النشرة" ضمن "​النشرة المسائية​" الى أن "هناك قناعة تامة من قبل الجميع في هذا البلد بضرورة إعادة النظر بالتعريفات الإستشفائية والطبية و​المستلزمات الطبية​، لهذا السبب عُقد اجتماع في ​وزارة الدفاع​ ترأسته نائب رئيس ​مجلس الوزراء​ وزيرة الدفاع في ​حكومة​ ​تصريف الأعمال​ ​زينة عكر​، فتم الإتفاق على عقد إجتماعات مع ​الضمان​ الإجتماعي لمدة 3 أيام".

وأشار كركي الى أننا "طرحنا خيارين لزيادة ​التعريفات الاستشفائية​ والطبية، وكذلك زيادة أسعار المستلزمات الطبية، وضعنا الكلفة الإضافية المترتبة على كل جهة، الكلفة الاجمالية، وكل جهة شرحت آلية تمويلها لهذه الزيادات"، موضحًا أن "كل الجهات الحكومية باستثناء الضمان يتم تمويلها من ​موازنة​ الدولة، وبالتالي كل مؤسسة عليها أن تزيد موازنتها لتمويل هذه الزيادات للمستشفيات والاطباء ومستوردي المستلزمات الطبية".
وأضاف: "الضمان لديه خصوصية معينة لأنه يُموّل من الإشتراكات إضافة الى مساهمة الدولة، وبالتالي وضعنا كل السيناريوهات لمعرفة كم ستزيد كلفة الإشتراكات على ​العمال​ وأرباب العمل و​الدولة اللبنانية​".