أكدت مصادر نيابية أن رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ لن يعترض على من يسميه رؤساء الحكومات السابقين لتشكيل الحكومية في حال أنهم ارتأوا إعادة النظر في موقفهم، خصوصاً أن رئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​ كان اقترح في اجتماع للرؤساء تسمية واحد من اثنين ​نجيب ميقاتي​ أو ​تمام سلام​، لكنه اصطدم بمعارضتهما على خلفية أن هناك استحالة في التعاون مع ​الرئيس ميشال عون​.

ولفتت المصادر في حديث لـ"الشرق الاوسط" إلى ان سلام رأى أن لا مجال أبداً للتعاون مع عون، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ميقاتي، لكن بري يراهن بالتعاون مع الحريري ورؤساء الحكومات على إقناع الأخير ليعيد النظر في قراره، مؤكدة أن رئيس المجلس ليس مع تشكيل حكومة من لون واحد على غرار الحكومة الحالية المستقيلة وقد يضطر، ما لم يتم التجاوب معه، إلى عدم مشاركته في الحكومة العتيدة لجهة توفير الغطاء السياسي لها.
وكشفت أن بري انطلق في مشاوراته البعيدة عن الأضواء من التواصل مع قيادة "حزب الله" من جهة ومع الحريري وميقاتي من جهة ثانية، لأنه ليس في وارد الموافقة على حكومة من لون واحد ليست قادرة على التوجه للمجتمع الدولي ومخاطبته طلباً للمساعدة، وبالتالي نكون أمام خيار قاتل بتمديد الأزمة، هذا ما يعرض البلد إلى مزيد من الحصار.