عَيَّنَ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش القائمة السابقة بأعمال رئيس البعثة الأممية في العاصمة طرابلس، ستيفاني ويليامز، مستشارةً خاصةً له بشأن ليبيا، وفق المتحدث الأممي.

تعيين ويليامز يأتي قبل أربعة أيام من بدء سريان استقالة المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، السلوفاكي يان كوبيش، في 10 كانون الأول الجاري، وقبل 18 يوما من إجراء انتخابات رئاسية ليبية، في 24 من الشهر نفسه، تليها أخرى برلمانية.
وأضاف ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش، خلال مؤتمر صحافي في نيويورك، أن "ويليامز ستباشر مهمتها من طرابلس خلال الأيام القليلة المقبلة".
وبينما لم تذكر الأمم المتحدة سببا لاستقالة كوبيش، قالت مصادر دبلوماسية في تشرين الثاني الماضي إن استقالته كانت متوقعة لرفضه الانتقال للعمل من طرابلس، واكتفائه بمباشرة مهامه من عواصم أوروبية.