أكّد عضو كتلة المستقبل النائب ​هادي حبيش​، "أنني اطّلعت على بعض التقارير عن إبلاغ رئيس ​تيار المستقبل​ ​سعد الحريري​، لمفتي الجمهوريّة اللبنانيّة الشيخ عبد اللّطيف دريان، نيته عدم الترشح للإنتخابات النيابية، وسألت للتأكد وتم إبلاغي أن الحديث غير دقيق".

ولفت في حديث لقناة "الجديد"، أنه "إذا صحّ الكلام، فقد تنقلب موازين القوى في الانتخابات النيابيّة، وكمسيحيين مررنا بموقف مماثل عام 1992، في مقاطعة الإنتخابات ولم تكن العواقب حميدة".

وأشار، إلى أنّ "موقف رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ ورئيس الحزب التقدّمي الإشتراكي ​وليد جنبلاط​، أكّد أنّ غياب تيار المستقبل عن السّاحة الانتخابيّة سيشكّل مشكلة في الموازين"، مضيفاً " في حال ترك لنا الحريري حرية القرار، فسأترشح في ​عكار​، وكل نائب يقدّر وضعه بدائرته".
وأضاف حبيش، "في حال عزف الحريري و"المستقبل" عن الترشح للإنتخابات، فستحلّ الكارثة في الشارع السني، إلا أن شيئاً لم يحسم بعد، ومن المنتظرأن يتخذ القرار في اليومين المقبلين".

وأردف: "لا أعتقد أن هناك تأجيلًا للانتخابات ولا أتمنى ذلك، وليس هدف الحريري إرجاء الانتخابات، ولا نقبل حتى أن نكون مشاركين في مخططات التأجيل"، كما تمنّى أن "يكون القرار عكس ما قيل".