على ضوء انطلاق الحملات الانتخابية في العديد من الدوائر، يبدو أن "الخط التاريخي" يتحضر لأن يكون له مرشحين في العديد من الدوائر، الأمر الذي يؤكد عليه الناشط السياسي في الخط التاريخي توفيق سلوم في حديث لـ"النشرة".

ويلفت سلوم إلى أن الخط سيكون له مرشحين في مختلف الدوائر التي لديه ينشط فيها، قائلاً: "التحضيرات لا تزال قائمة وليس هناك من شيء محسوم حتى الساعة، لكن في المبدأ هناك قرار بالترشح في كل قضاء لدينا حضور فيه"، مؤكداً أن ترشحه للانتخابات النيابية عن دائرة كسروان جبيل حُسم على مستوى الخط.
بالنسبة إلى باقي التحالفات والترشيحات، أشار سلوم إلى أن الاتصالات قائمة على هذا الصعيد، لكن ليس هناك من شيء نهائي حتى الآن، خصوصاً أن هذا الأمر يرتبط أيضاً بالتحالفات التي ستحصل، إلا أنه شدد على أن الخط التاريخي واضح لناحية أنه سيكون من ضمن لوائح تغييرية، وبالتالي هو سيكون إلى جانب كل من هو تغييري ويقدم خياراً جديداً للمواطنين من أجل الخروج من الأزمة.
وفي حين أوضح سلوم أن المواطنين على مستوى الانتخابات النيابية هم في مرحلة استرجاع الوكالة، اعتبر أن الناخبين، في ظل الظروف التي مرت بها البلاد لا سيما في العامين الماضيين، سيكون لهم قرار مختلف.