وبخ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، مسؤولي بلاده لـ "فشلهم في الاستجابة بشكل مناسب" لتفشي فيروس كورونا في مراحله الأولى، وذلك أثناء ترؤسه اجتماعا لحزب العمال الحاكم.

وجاءت رسالة زعيم كوريا الشمالية في الوقت الذي سجلت فيه البلاد أكثر من 232 ألفا و880 شخصاً يعانون من أعراض الحمى في جميع أنحاء البلاد وست وفيات إضافية، مما رفع إجمالي الوفيات إلى 62، وفقاً لما نقلته وكالة يونهاب عن وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية.

وقال كيم في اجتماع رئاسة المكتب السياسي بحسب ما نقلته وسائل إعلام رسمية، إن "عدم النضج في التعامل مع الأزمة منذ المراحل المبكرة والاستجابة المتراخية من جانب كبار المسؤولين في البلاد كشف تماماً عن نقاط الضعف".
وأضاف كيم، أن مثل هذه التدابير ضد الفيروس أدت إلى زيادة "التعقيد والمصاعب" في الفترة المبكرة من حملة مكافحة الفيروس عندما "يكون الوقت هو الحياة".