افادت معلومات للنشرة ان رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي استند في تشكيلته الحكومية الجديدة الى الحكومة الحالية، مع تعديل في خمسة اسماء، من بينهم ممثلو قوى سياسية فقدت تمثيلها النيابي في الانتخابات الأخيرة.

وبات واضحاً ان وزير الطاقة والمياه في طليعة الاسماء الخمسة، لكن لا تبديل في اسماء وزراء الحقائب السيادية.
واوضحت مصادر مطّلعة للنشرة ان خطوة ميقاتي السريعة أتت لرمي الكرة في ملعب رئيس الجمهورية ميشال عون، علماً أن محاولات كانت تجري لترتيب الأجواء بين رئيس التيار "الوطني الحر" النائب جبران باسيل وميقاتي، لكن خطوات رئيس الحكومة المكلّف كانت اسرع بإتجاه تقديم التشكيلة، بما فُسر انه لقطع الطريق على محاولات التسوية.