رأى رئيس "الاتحاد العمالي العام" في ​لبنان​ ​بشارة الأسمر​، تعليقًا على إضراب موظّفي الإدارة العامّة، أنّ "كلّ ما يُطرح من حلول بحاجة لقوانين ومراسيم ولجلسات تشريع، ما يجعلها حلولًا مؤجّلةً وطويلة الأمد، فيما المطلوب حلول عمليّة سريعة للأزمة".

ولفت، في تصريح إلى صحيفة "الشّرق الأوسط"، إلى أنّه "بعد إقرار دفع نصف راتب إضافي وزيادة ​بدل النقل​ قبل أشهر لموظّفي ​القطاع العام​، يتوجّب تسريع إنجاز الموازنة، ما سيؤدّي لتقاضي هؤلاء الموظّفين راتبًا كاملًا إضافةً إلى راتبهم"، مشيرًا إلى أنّ "الجهود تنصبّ على
حثّ موظّفي الإدارة العامّة على العمل أقلّه يومًا في الأسبوع، لإنجاز مصالح المواطنين، وإلّا يصبح النّاس في مواجهة مباشرة بعضهم مع بعض، عمّالًا مضربين ومواطنين بحاجة لإنجاز معاملاتهم".