شاركت جمعية "عدل ورحمة" مع وفد لبناني من العاملين في السجون، ضمن مشروع DROIT، الممول من "الوكالة الايطالية للتنمية والتعاون"، الذي تنفذه داخل السجون اللبنانية بالتعاون مع جمعيات: ARCS و ARCI Toscana، في جولة ميدانية دراسية حول واقع وإدارة السجون الايطالية في إيطاليا وتحديدا في فلورنسا وروما، لمدة عشرة ايام.


وبحسب بيان صادر عن الجمعية، فان "الجولة تركزت على زيارة عدة سجون مختلفة للرجال والنساء والاحداث ( جزيرة مخصصة للسجن حصريا)، حيث تم التعرف على كيفية إدارتها من قبل مدنيين اختصاصيين، كما على عملية التأهيل والادماج (الدمج الاجتماعي) للنزلاء في كل من مقاطعة توسكانا والعاصمة روما. كما تمت عدة لقاءات عمل مع نواب حاليين وسابقين في البرلمان الايطالي ومع مؤسسات رسمية، ومنها: "ضامن حقوق السجناء" وجمعيات مدنية وخبراء واساتذة حقوقيين ، تعمل داخل السجون وخارجه".

تمحورت الجولة واللقاءات حول وضع "الحياة السجنية" وتطبيق القوانين والأنظمة المتعلقة بالذين خالفوا القوانين والأنظمة والتدابير، وكيفية تطبيق العقوبات لا سيما "العقوبات البديلة" التي تأخذ حيزا كبيرا في تأهيل السجناء وإعادة دمجهم في المجتمع. وتعرف الوفد على مجرى وكيفية سير العدالة وتطبيق الأحكام القضائية.

وشكرت الجمعية للوفد المرافق عمله الدوؤب واهتمامه بقضية الأشخاص المحرومين من حريتهم، كما شكرت للمسؤولين عن الجمعيات الايطالية كافة، تقديمها الدعم المادي والمعنوي والمساعدة في تامين حقوق النزلاء وتحسين مستوى الخدمات على أنواعها في السجون اللبنانية".