ذكرت "الاخبار" ان مقربين من مفتي الجمهورية السابق الشيخ ​محمد رشيد قباني​ اعترضوا لدى القنصل المصري شريف بحراوي، وذلك بعدما أعلن المجلس الشرعي الممددة ولايته (الموالي لتيار المستقبل) استمراره في عمله، مخالفاً بذلك نص المبادرة المصرية التي أنهت الأزمة بين قباني وتيار المستقبل.
وطلب بحراوي من المقربين من المفتي مهلة أسبوع لإقناع تيار المستقبل بتطبيق المبادرة التي نصت على حل المجلس، فيما هددوا هم بخطوات تصعيدية في حال عدم التزام "المستقبل".

ويعقد المجلس الشرعي (الموالي لقباني) جلسة غداً، للبحث في الخطوات المفترض اتخاذها ضد "مجلس المستقبل".