شدد النائب ​قاسم عبد العزيز​ على "ضرورة تفعيل العمل الحكومي لتسيير مصالح الناس، لان الشعب اللبناني قد ضاق ذرعا بمعاناته على كل المستويات الاقتصادية والاجتماعية والصحية".
وبعد لقائه مفتي الجمهورية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ عبّر عبد العزيز عن سروره بدخول قافلات المساعدات الإنسانية الى مضايا، معتبرا ان "هذا الحصار التجويعي يتعارض مع أدنى واقل القيم الإنسانية والأخلاقية، وهو وصمة عار على جبين من قام به ومن سانده"، متمنيا لأهل مضايا ان "ترفع عنهم المعاناة، ويعيشوا كمواطنين شرفاء آمنين في قراهم وبلداتهم".
وأيد عبد العزيز قرارات الجامعة العربية الداعمة للسعودية، مستنكرا ما حدث للسفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.