x
لقد حظرت الإخطارات على هذا الموقع، يرجى اتباع الخطوات التالية ثم تحديث الصفحة قبل المتابعة في تشغيل الإخطارات
enable notification

يحدث الآن

كلمة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي

الراعي: من واجب الضمير ان نتباحث من أجل توحيد الرأي للخروج من هذا الخطر السياسي والمالي، نريد يقظة وطنية موحدة منها وبها ننطلق مع كلّ مكونات المجتمع اللبناني لحماية الجمهورية الراعي: ليس خفيا عليكم ان نفكر معا في الدور المطلوب منا كمسؤولين كما فعل قبلنا رجالات من طائفتنا، وجابهوا المصاعب حتى قيام دولة لبنان الكبير، وهكذا استطاعوا مع سواهم من المواطنين التغلب على المخططات التي كانت تهدف لصرب لبنان. الراعي: الوحدة اللبناينة مهددة اليوم وقد سمعنا الياس الحويك عندمل تكلم عن الوديعة الثمينة التي بذل الجهود في سبيلها لأنها ترسي أسس الميزة اللبنانية، وبسبب ههذ الميزة يمتلك لبنان شخصية يتمسك بها الراعي: يحكى في السر والعلن عن مؤتمر تأسيسي ومثالثة في الحكم تضرب العيش المشترك ومن المؤسف ان يتراجع لبنان نحو الوراء. بعدما حقق انجازات كبيرة الراعي: الازمة السياسية تتفاقم يوما بعد يوم متأثرة بالأوضاع من حولنا، لبنان محبوب من بلدالن المنطقة ومن المجتمع الدولي والدليل على ذلك مشاركة هذه البلدان في 3 مؤتمرات لدعم لبنان، من اسباب الازمة السياسية عدم تطبيق اتفاق الدستور والطائف، أدخلت أعراف وممارسات مخالفة لهما، مما جعل المؤسسات الدستورية ملك الطوائف لا الدولة الراعي: لا أحد يجهل خطورة الوضعين الاقتصادي والمالي وخطورة عدد النازحين السوريين، كما ان لا أحد يجهل خطورة الوضع الاجتماعي والمعيشي المذريين الذي يعاني منه شعبنا وقد بدأ المواطن يفقد الثقة بالدولة وبحكامها لا سيما المتخرج من الجامعة الذي لا يجد ان وظيفة فيتوجه إلى أوطان أخرى، انها لخسارة جسيمة لا تعوّض الراعي: أوضح ان اجتماعنا كموارنة هو من أجل لبنان وكل اللبنانيين وليس في نيتنا اقصاء أحد أو التباحث في أمور خاصة بنا وجل ما نرغبه ان تشركوا زملائكم بكل كا نتداوله وأن تعملوا مع جميع المسؤولين بيد واحدة من أجل حماية لبنان الراعي: نسألك يا رب ان توطد فينا اواصل الوحدية من أجل خدمة الخير العام على اساس من العدل والمساواة والاحترام المتبادل، نلتزم بمتابعة قضايانا الرسمية،

تركيا

loading