أكد رئيس مؤسسة "جوستيسيا" ​بول مرقص​ أن مجلس الشيوخ منصوص عليه منذ 28 عاما أي منذ ​اتفاق الطائف​ وهو ليس بالإقتراح الجديد، مشيراً الى ان مجلس النواب صادق على هذا الأمر ومن ثم تكرس في الدستور، لافتاً الى ان اتفاق الطائف لم يطبق حتى اليوم.
وفي حديث اذاعي له، رأى مرقص أنه صار هناك صحوة لدى بعض الجهات السياسية وليس الجميع، داعياً الى التصويت والعمل في المؤسسات بحسب الأصول، مستبعداً أن يكون طرح مجلس الشيوخ جدي في وقت يعلق العمل بالدستور.
وأشار الى أنه ليس بالضرورة أن يكون القانون النسبي في ظل وجود مجلس الشيوخ، لافتاً الى أن اتفاق الطائف أكد انه سيستحدث مجلس شيوخ من قبل حكماء كبار يمثلون الطوائف.
وشدد مرقص على أن مجلس النواب اليوم لا يمكنه أن يقوم بأي شيء سوى انتخاب رئيس، مشيراً الى أن انشاء مجلس للشيوخ يحتاج الى وجود رئيس للجمهورية ليوقع عليه.