أشار نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري بعد لقائه وزير البيئة طارق الخطيب إلى انه "اجتماعنا اليوم كنواب للكورة ورئيس اتحاد البلديات مع معالي الوزير الخطيب هو استمرار لاجتماعاتنا المتكررة بالنسبة الى الوضع البيئي في الكورة, وليس لنا إلا أن نشكر وزير البيئة على هذا التجاوب والجدية للتوصل الى حل يرضي اهالي الكورة ويحل مشاكلها البيئية.وفي الواقع تتركّز أغلبية اجتماعاتنا على واقع شركات الاسمنت الموجودة , وكنا نأمل منهم تعاوناً أكبر لحل هذه المشاكل بما يرضي اهل الكورة في الدرجة الاولى ويحلّ مشاكل البيئة ويؤمن استمرار عمل الشركات.وحتى الآن ما فهمته من معالي الوزير لا تظهر نية من الشركات للذهاب في هذا الاتجاه, ونحن في هذه الحال سنتخذ الخطوات اللازمة وسنطلب موعداً من فخامة رئيس الجمهورية لوضعه في الاجواء التي نعيشها ونطلب مساعدته للوصول الى حل يرضي الوضع الكوراني البيئي والاجتماعي".

وعن رؤيته للوضع اللبناني بعد اعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته، قال: "انا اليوم في اجتماع يتعلق بمصلحة اهل الكورة والوضع البيئي في الكورة , وبما تبقّى لي من الحياة السياسية أوجهها لمصلحة الكورة واهاليها. إنما بالتأكيد أنا كمواطن لبناني وكنائب وكنائب رئيس مجلس فإن قلبي مع لبنان ومصلحة لبنان ، ونأمل أن التوجّه الذي عبّر عنه فخامة الرئيس ميشال عون بالتعاون مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ونال اجماع من كل القيادات اللبنانية أن ينتج حلولاً لمصلحة لبنان وما نحبّه للبنان ".