يبدو أن التنافس يحتدم على المقعد الدرزي في دائرة بيروت الثانية بين مختلف الأفرقاء السياسيين، الأمر الذي قد يدفع البعض إلى رفع سقف خطابه عاليا في الأيام المقبلة.

في هذا السياق، علمت "النشرة" أن رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب قد يرشح احدى الشخصيات المقربة منه عن هذا المقعد، في حين يريد رئيس حزب "الديمقراطي اللبناني" النائب طلال أرسلان ترشيح الوزير السابق مروان خير الدين.

في الجانب المقابل، لم يحسم رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط خياره حتى الساعة، حيث يبرز اسم النائب السابق فيصل الصايغ، بينما يظهر على لوائح الإحصاء الخاصة بهذا المقعد اسم عضو المجلس المذهبي الدرزي علي العود، المدعوم من قبل عدد من المخاتير والمؤسسات الدرزية.