أفرج ​القضاء الفرنسي​ عن ارهابي مفترض كان في السجن الموقت، نتيجة خطأ ارتكبه قاضي التحقيق، قبل محاكمته المقررة في تشرين الثاني المقبل في ​فرنسا​، كما اعلنت ​وزارة العدل​ لوكالة فرانس برس.
وكان الارهابي المفترض وليد ب. سيحاكم في ​باريس​ الى جانب رضى بخالد وأخوته، للاشتباه بتورطهم في التخطيط لاعتداء في العام 2014 في مدينة ليون، وسط شرق فرنسا، وفي شبكة لارسال مقاتلين الى ​سوريا​.