توجّه متروبوليت عكار وتوابعها للروم ​الارثوذكس​ المطران ​باسيليوس منصور​، بسؤال الى السياسيين قائلا: "اين يضع المسؤولون في هذا البلد رؤوسهم عندما يسمع ابناؤنا ​الطلاب​ ان الكبار يتنازعون ويتخاصمون على ما سيأخذونه او يحصلونه من حصص، لا يهمهم وطن ولا بلد ولا ثقافة ولا يهمهم مجتمع، فقط ما يهمهم حصتهم من وزارات، ماذا سيتعلم هؤلاء الطلاب من سياسينا غير الطمع، عليهم ان ينتظروا ليوم البرهان لكي يفهموا ان تصرف السياسيين لم يكن بالتصرف الصح؟ مؤكدا ان على سياسينا ان يكونوا الى جانب المصلحة العامة وان يقدموا المثل الصالح".
منصور وخلال حفل تخريج دفعة من الفائزبن ب​الشهادة المتوسطة​ "البروفيه"، من المدرسة الوطنية الارثوذكسية في الشيخطابا - عكار، ورعايته توزيع منحة ​عصام فارس​ على المتفوقين منهم في قاعة المطران منصور في حرم المدرسة، لفت في كلمته الى "ان هناك تبدلا ثقافيا كبيرا يجتاح بلداننا، وأنا اضم صوتي الى صوت كل الخيرين في هذا البلد، الخائفين عليه وعلى ابنائه، الى صوت سماحة مفتي الجمهورية، لأن يقف الامن موقفا شجاعا وبناء ضد كل ما تتلاعب بعقول ابنائنا وثقافتهم. مطالبا سماحته بأن يعلي الصوت". وختم بتوجيه التحية والتهنئة ل​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ متمنيا له النجاح.

بعد ذلك سلّم المطران منصور وطعمة وعطية الشهادات التقديرية للفائزين، ومنحة عصام فارس على المتفوقين منهم. واختتم الاحتفال بقطع قالب حلوى على شرف المناسبة.