أكد المندوب الروسي في ​الأمم المتحدة​ ​فاسيلي نيبينزيا​، خلال جلسة ل​مجلس الأمن الدولي​، أن "أساس العمل بالإتفاق النووي ال​إيران​ي هو تنفيذ جميع الأطراف لالتزاماتها"، مشيراً إلى أنه "لا يوجد دليل على وجود مواد نووية في الأسلحة الإيرانية".
ولفت المندوب الروسي إلى أن "خروج ​الولايات المتحدة​ من اتفاقية ​الصواريخ​ المتوسطة المدى أثر على مشكلة عدم انتشار الأسلحة النووية وعلى الإستقرار في ​الشرق الأوسط​".
وأوضح نيبينزيا أن "​روسيا​ تؤكد على ضرورة تنفيذ القرار 2031 المتعلق ب​النووي الإيراني​ بجميع بنوده"، مشيراً إلى أنه "لا يجوز للأمانة العامة للأمم المتحدة التحقيق في نشاط إيران من دون قرار من مجلس الأمن".