أصدر قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنا، قرارًا بإيجاب محاكمة المدعى عليها "ليلى. ع. ع" وهي لبنانية من مواليد 1965، لإقدامها على طعن زوجها بسكين مطبخ في بطنه، ما تسبّب بإحداث خرق لحجاب البطن وجرح من الجهة اليمنى للكبد وآخر في الإمعاء الدقيق، بحسب تقرير الطبيب الشرعي، ما استدعى نقله إلى المستشفى لإجراء عملية ترميم الكبد ووقف النزيف الدموي.

وقد أحيلت المُدعى عليها بعد الظن بها بجنحة المادة 555 عقوبات أمام القاضي المنفرد الجزائي في شحيم للمحاكمة، كما تقرّر تدريكها الرسوم والنفقات كافّة وإعادة الأوراق إلى جانب النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان لإيداعها مرجعها.

وكانت المُدعى عليها قد أقدمت على طعن زوجها على خلفية فتور في العلاقة بينهما ولاعتقاد الزوج بأنّ زوجته غير قادرة على الإنجاب، من ثمّ تطوّرت الأمور إلى تلاسن وأحيانًا إلى تضارب بينهما. ويوم الحادثة، تشاجرت معه على خلفية عدم إعطائها مالًا لشراء أغراض لزوم المنزل، فأقدمت على طعنه بسكين كانت تستعمله لتحضير الطعام في المطبخ.

وقد نفى القرار القضائي وجود دليل للظنّ عن نية المدعى عليها قتل زوجها عمدًا، واعتبر بأنّ فعلتها تدخل في الجنحة المنصوص عنها في المادة 555 عقوبات.