أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ​دميتري بيسكوف​، أن الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ التقى بأعضاء ​مجلس الأمن الروسي​ وبحث معهم الأجندة الاجتماعية الاقتصادية وعددا من القضايا الدولية بما في ذلك الشأن السوري.

وخلال حديث للصحفيين، أوضح بيسكوف أنه إلى "جانب أجندة القضايا الاجتماعية الاقتصادية الروسية الداخلية، تم بحث بعض القضايا الدولية أيضا، ومن ضمنها الأوضاع في ​سوريا​".
ولفت بيسكوف إلى أن بوتين وأعضاء مجلس الأمن الروسي، قيموا إيجابيا مواصلة توسيع الأراضي الخاضعة لسيطرة ​الجيش السوري​ ودور هذه العملية في مستقبل التسوية.
وكانت ​القيادة​ العامة للجيش و​القوات​ المسلحة السورية قد أكدت، في بيان، دخول وحدات من الجيش السوري إلى ​مدينة منبج​ ب​ريف حلب​ ورفع ​العلم السوري​ فيها.
فيما أكد الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ أن "الجيش السوري يدير حربا نفسية في منبج ولا توجد تأكيدات حتى الآن بشأن دخول القوات السورية إلى البلدة".