علقت في وسط ​تل أبيب​ لافتة ضخمة مع صورة الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن ​حسن نصر الله​.
ونصبت اللافتة عند دوار وسط المدينة من قبل شركة ELA المختصة بإعادة تدوير ​النفايات​، ضمن إطار حملة تهدف إلى إجبار الإسرائيليين على المشاركة في مشاريع إعادة تدوير القناني البلاستيكية.
وعلى خلفية صورة نصر الله، كتب على اللافتة: "لا أعيد تدوير القناني البلاستيكية".
وتلى ذلك عبارة أخرى ونصها: "نصر الله أمضى في المخبأ 12 عاما، فما مبررك بعدم إعادة تدوير القناني؟".