أكدت مصادر "​التيار الوطني الحر​" للـ MTV "أننا لا نريد أن نستأثر بأي حصة ونحن لم نقم بذلك في الحكومة الماضية"، مشيرة إلى أن "حصة "​القوات اللبنانية​" كانت مضمونة سابقا عبر التوظيف في الكازينو وغيره".
بدورها، لفتت مصادر القوات إلى "أننا لسنا مع المحاصصة ونريد العودة إلى آلية التعيينت التي اقترحها الوزير السابق ​ملحم الرياشي​".
فيما أوضحت مصادر تيار "​المردة​" أنه "لم يتواصل معنا أحد بخصوص التعيينات وعندما تطرح فلدينا ملف كامل سنقدمه ونحن مع اعتماد آلية التعيينات".
ورأت مصادر المردة أنه "لا يمكن لأحد المس بالتعيينات في ​وزارة الأشغال​ لأن الأسماء التي سيتم تعييها يجب أن تمر عبر وزير الأشغال ​يوسف فنيانوس​".