أعلنت ​الرئاسة الجزائرية​، في بيان، أن "الرئيس الجزائري ​عبد العزيز بوتفليقة​ سيستقيل قبل نهاية عهدته في 28 الشهر الحالي"، موضحة أن "الفترة الانتقالية ستنطلق اعتبارا من تاريخ استقالة بوتفليقة".
ولفتت الرئاسة إلى أن "بوتفليقة سيواصل إصدار قرارات هامة خلال الفترة الانتقالية بعد موعد استقالته، وسيصدر قرارات هامة لضمان استمرارية المؤسسات".
يذكر أن بوتفليقة قام بتشكيل ​حكومة​ جديدة أمس بهدف ​تصريف الأعمال​ وتألفت من 27 وزيراً.
كما أعلنت ​النيابة العامة​ بالجزائر العاصمة أنها فتحت تحقيقات "في قضايا فساد"، وبأن وكيل ​الجمهورية​ أصدر أوامر بمنع "مجموعة من الأشخاص" من مغادرة الجزائر دون أن يتم كشف هوية الأشخاص المعنيين بهذا الإجراء.