اجتمع وزير التربية و​التعليم العالي​ ​أكرم شهيب​ مع وفد موسع من اتحاد ​المؤسسات التربوية​ الخاصة في حضور منسق الإتحاد ​الأب بطرس عازار​ والأمناء العامين للمدارس الخاصة والنقابات التي تضم عددا منها، في حضور المدير العام للتربية ​فادي يرق​ ورئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر ومستشار الوزير ​أنور ضو​ والمستشار الإعلامي ​ألبير شمعون​.
وأوضح الأب عازار أن "تعاون الإتحاد مع الوزارة للحفاظ على حرية التعليم وتطوير المناهج واستمرار المؤسسات بمعلميها وتلامذتها ودورها التربوي والوطني"، مشيراً إلى أن "وحدة العائلة التربوية والحرص على ​التعليم الرسمي​"، مشيرا إلى أن "التعليم الخاص يضم 70 بالمئة من تلامذة ​لبنان​".
وطالب بإصدار البطاقة التربوية، شارحا واقع المدارس المجانية التي لم تتسلم مساهمات الدولة منذ 4 سنوات، ومتسائلا كيف تتابع القيام برسالتها. كما طالب بحل مسألة الإفادات المدرسية ووثائق الترشيح "التي يستغلها بعض الأهالي لعدم سداد ​الأقساط المدرسية​ في ظل هذه الضائقة التي تتعرض فيها مدارس عديدة للإفلاس".
وتوقف الأب عازار عند قانون السلسلة 46 لافتا إلى أن "المؤسسات التربوية الخاصة تحملت الكثير من الحملات الرخيصة في مواجهة تبعات هذا القانون، وقد تناولت التشكيك في رسالة المؤسسات وأصبح عدد منها مهددا بالإقفال". وعبر عن "حرص الإتحاد على عدم تغطية أي مخالفة".
وسلم عازار الى شهيب بعض الدراسات ومحاضر الجلسات السابقة المتعلقة بالسلسلة.
ورحب شهيب بالاتحاد، مشيرأً إلى أن "المدرسة الرسمية أساس وعنوان كبير بالنسبة إلينا كما هي ​الجامعة اللبنانية​، لكننا نعرف أيضا أن لبنان يتميز بقطاع تربوي خاص وناشط من التعيم الأساسي حتى الجامعي ، وبالتالي فإن الحفاظ عليه واجب أساسي. وتعلمون أننا في كارثة نتيجة ​الوضع المالي​ الراهن، والتقشف سيطاول الجميع، وأمامنا استحقاق ​الامتحانات الرسمية​ ومن واجبنا أن نخرج بامتحانات جيدة حرصا على شهاداتنا الرسمية، ونحن نتعاون معكم لهذه الغاية في كل هذه الورشة. لقد واجهتنا العديد من الإضرابات والحركات المطلبية، يضاف إليها ملف ​النزوح السوري​ والعبء الكبير على القطاع. وفي التعليم الجامعي سوف تعود الأمور إلى مسارها الطبيعي قريبا".
وأثار المجتمعون موضوع الإفادات المدرسية ووثائق الترشيح للإمتحانات الرسمية التي يحصل عليها الأهل الذين تترتب عليهم أقساط مدرسية.
وطالبوا بإعادة إحياء هيئة التخطيط العليا في المركز التربوي التي تضم جميع الجهات الفاعلة في القطاعين من الوزارة والمؤسسات والمعلمين، وبإعادة مادتين لمشروع خدمة المجتمع لربط التربية المدنية بالمجتمع".
واستقبل شهيب رئيس ​جامعة الروح القدس​ في ​الكسليك​ الأب ​جورج حبيقة​، وتناولا موضوع التعليم العالي والعناية بالمؤسسات والعمل على إنجاز قانون الهيئة الوطنية المستقلة لضمان الجودة في القطاع، وترسيخ النظام والقانون والحفاظ على رسالة لبنان المشرفة في التعليم العالي.
كذلك استقبل وزير التربية ​اليمن​ي عبد الله سالم لملس يرافقه سفير اليمن ووفد تربوي، وتناول البحث الصعوبات التي تمر بها اليمن نتيجة الحرب ووجود نحو ثلاثة ملايين تلميذ يمني خارج المدارس. وبحث الجانبان في إمكانات التعاون في الموضوع التربوي والمهني والجامعي.