أكد المتحدث باسم ​الجيش الليبي​ ​أحمد المسماري​ أن "المعركة الآن ليست في أيدي المجلس الرئاسي ورئيس ​حكومة​ الوفاق ​فايز السراج​ بل أصبحت في أيدي ​الجماعات الإرهابية​"، مشيراً إلى أن "السراج سيجد نفسه خارج الدائرة السياسية وسيجني نتائج تأييده الأعمى للجماعات الإرهابية".
خلال مؤتمر صحفي في ​بنغازي​، أوضح أن "​تنظيم داعش​ بدأ يقدم الدعم لإرهابيي ​طرابلس​"، لافتاً إلى أن "الجيش قتل 4 إرهابيين في منطقة الجفرة".
وأشار إلى "اجتماع لجماعات إرهابية في مدينة سرت للتخطيط للهجوم على منطقة الهلال النفطي"، مؤكداً أن "الجيش استولى على عدد كبير من المركبات والدبابات والذخيرة من الإرهابيين في طرابلس".
ونوه إلى أن "العدو أغار على قاعدة الوطية الجوية وقواتنا ردت بغارات على مواقع للإرهابيين في مطار معيتيقة"، موضحاً أن "مطلوبين دوليا يقودون الجماعات الإرهابية بطرابلس وقد تم تأسيس تنظيم إرهابي جديد في ​ليبيا​ باسم "سرايا الصحراء" يقوده أجنبي"، مشدداً على "أننا نتصدى لمشروع الجماعة الليبية المقاتلة والإخوان وقطر و​تركيا​".