بدأ الرئيس الأول لمحاكم الاستئناف في ​الشمال​ القاضي ​رضا رعد​ ونقيب المحامين في ​طرابلس​ والشمال ​محمد المراد​ وعدد من اعضاء مجلس النقابة، زيارة الى محافظة عكار استهلها بلقاء مع محافظ عكار المحامي ​عماد اللبكي​ في مكتبه ب​سراي حلبا​ الحكومي، وانتقل الجميع الى محكمة حلبا في حرم السراي.

ثم كانت كلمة للقاضي رعد شكر في مستهلها المحافظ اللبكي على استقباله واهتمامه ومتابعته كما شكر الجميع على حضورهم مبديا احساسه "بالمشقة التي يعانيها زملاؤنا ​القضاة​ وكل ابناء هذه المنطقة على هذه الطرقات"، مشيرا الى أن "مرسوم توسيع الملاك العدلي في محافظتي بعلبك-الهرمل وعكار كان في ​مجلس الوزراء​. ومع تشكيل ​حكومة​ جديدة اعيد المرسوم الى ​وزارة العدل​ وانا التقيت معالي وزير العدل آخر الاسبوع الماضي وهذا الموضوع قيد المتابعة وان شاء الله سيكون هذا المرسوم قريبا قيد الانجاز".

وأكد أن "هذا يقتضي ايضا ان يكون هناك عدد من الزملاء القضاة المتفرغين وعدد من المساعدين القضائين. انا اقدر جهد زملائنا القضاة في عكار الذين لهم مهمتان والقاضي ​حسين عبدالله​ عنده ثلاث مهمات. اننا نفخر بهم وبعطاءاتهم واكبر بهم عملهم".

وأوضح أن "زيارتنا اليوم مع النقيب مراد في اطار الجولات التي نقوم بها على محاكم الشمال وعكار، الغاية منها الاطلاع على الحاجات ان في ما يتعلق بالقضاة والمساعدين القضائيين وإن في ما يتعلق بالابنية والامكنة التي تشغلها المحاكم في محافظة عكار، على امل ان نصل لحلول قريبة. واننا نعمل دائما على تطوير عملنا على صعيد السلطة القضائية.
وان صورة الواقع القائم هنا سأنقلها كاملة الى ​مجلس القضاء الاعلى​ والى رئيس مجلس القضاء الاعلى والى معالي وزير العدل".

ثم كانت مداخلة للنقيب مراد قال فيها: "إننا وحضرة الرئيس الاول القاضي رعد في مركب واحد لبلوغ شاطئ الامان. والكل يشعر بالوجع الذي يشعر به المحامون والذي أوصلناه للرئيس رعد وللسادة القضاة من خلال ورشة عمل اقمناها للتركيز على مواضيع كثيرة منها اشكاليات العمل ضمن قصور العدل وامام المحاكم".
وثمن المراد دور محافظ عكار وجهده "في الوقوف الى جانب اهلنا". كما أشاد بعمل القاضي حسين عبدالله والقضاة والمحامين.