لفت وزير ​البيئة​ ​فادي جريصاتي​ خلال افتتاح معرض Middle East ®MotorShow-e الأول للسيارات الكهربائية والهايبريد أبوابه في الفوروم دو بيروت ، الى "أن ​قطاع النقل​ يُعتبر المصدر الرئيسي ل​تلوث الهواء​ في المدن وهو يستهلك أكثر من 40 في المئة من ​النفط​ المستخدم ويتسبّب بـ23 في المئة من انبعاثات الغازات الدفيئة.لذلك، يتم التعاون مع ​وزارة الطاقة والمياه​ لتمهيد الطريق نحو استخدام ​الوقود​ البديل في قطاع النقل".
وشدّد جريصاتي على ان "في إطار تشجيع الجمهور على استخدام السيارات الهجينة والكهربائية في لبنان بما يسهم في الحفاظ على البيئة، تضمن قانون الموازنة العامة لعام 2018، وبناء لاقتراح وزير البيئة تحفيزات بيئية تتعلق بإعفاء السيارات الجديدة غير الملوّثة للبيئة من بعض الرسوم". وأكد أنه "في اطار تنفيذ اتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشأن تغيّر المناخ، التزم لبنان طوعاً بزيادة الاعتماد على ​الطاقة المتجددة​ بنسبة 12 في المئة بحلول العام 2020 وتخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة الى 30 في المئة بحلول العام 2030".
وقد افتتح معرض Middle East ®MotorShow-e الأول للسيارات الكهربائية والهايبريد أبوابه في الفوروم دو بيروت وستستمرّ فعالياته من 11 حتى 15 نيسان 2019، وسيقدّم فرصة فريدة لآلاف عشاق السيارات بأن يكونوا أوّل من يشاهد ويختبر أحدث السيارات الكهربائية والهايبريد التي تطرحها أبرز الماركات في لبنان على غرار أودي، بورشه، بي أم دبليو، بي واي دي، جاكوار، جي إيه سي، هيونداي، مرسيدس بنز، فولفو، رينو، وشفروليه. بالإضافة إلى التعرّف على هذه التكنولوجيا الجديدة من خلال جلسات المناقشات التقنية التفاعلية اليومية.
تُنظّم هذا المعرض، الأول من نوعه في المنطقة، شركة e-EcoSolutions للاستدامة والاستشارات البيئية، برعاية معالي وزير البيئة السيد فادي جريصاتي، بالتعاون مع نقابة مستوردي السيارات في لبنان، والراعي الرئيسي "ميدكو". ويضمّ معرض ®MotorShow-e الشرق الأوسط 3 أقسام رئيسية: معرض للسيارات الكهربائية والهايبريد يضمّ أبرز ماركات السيارات ، وكذلك مناقشات تقنية حول وسائل النقل الكهربائية تضمّ متحدّثين محليين ودوليين حول مختلف المواضيع المتعلّقة بوسائل النقل الكهربائية ، وكذلك حلبة كهربائية e-Circuit للقيادة التجريبية المجانية داخل المعرض وخارجه، تسمح للزوار بتجربة السيارات الكهربائية من دون أيّ ضجيج أو انبعاثات.