أفادت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية أن "زيارة تمت الأسبوع الماضي لمبعوثين من الجنرال الليبي ​خليفة حفتر​ إلى ​باريس​ على متن ​طائرة​ فالكون في مهمة للحصول على موافقة فرنسية بشأن الهجوم على ​طرابلس​".
ولفتت الصحيفة الى أنها "تلقت تأكيدات بشأن هذه الزيارة من مصدر دبلوماسي في قصر الإليزيه، بعد أن استقت معلوماتها بمتابعة مسار الطائرة عبر موقع "فلايت رادار".
وأشارت الى أن "الوفد على نفس الطائرة زار روما يوم الاثنين الماضي لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي بشأن هدنة محتملة".
وأكدت أن "مبعوثي الجنرال حفتر كانوا في باريس بعد ساعات قليلة من الإعلان عن بدء الهجوم على طرابلس وأن طائرتهم غادرت ​مطار أورلي​ قبل فجر الجمعة متجهة إلى ​بنغازي​".
كما نقلت الصحيفة عما وصفتها بـ"الأوساط الليبية الباريسية"، أن "صدام ابن الجنرال حفتر، كان ضمن الوفد الزائر".