نظمت الشبكة المدرسية لصيدا والجوار، بالتعاون مع ​بلدية صيدا​ وتجمع ​المؤسسات الأهلية​ و​جمعية فرح العطاء​، وقفة وطنية جامعة أمام ​قلعة صيدا البحرية​ بعنوان "13 نيسان.. نقف معا"، لمناسبة ذكرى اندلاع الحرب ال​لبنان​ية، شاركت فيها رئيسة كتلة "المستقبل" النائبة ​بهية الحريري​، رئيس بلدية صيدا المهندس ​محمد السعودي​ وأعضاء في المجلس البلدي وممثلين عن محتلف ​الطوائف​.
استهلت الوقفة بمشهدية تعبيرية لناشطي جمعية بقسطا للتنمية الاجتماعية الذين حضروا بواسطة ​حافلة​ قديمة "بوسطة"، مقدمة من ​بلدية بقسطا​، عليها شعار "بقسطا بتجمعنا"، وتحمل البالونات والحمام الأبيض وترفع ​العلم اللبناني​، ثم بالنشيد الوطني وأغنيات من وحي المناسبة قدمها كورال ثانوية كارمل القديس يوسف- المشرف، أطلقت بعدها الحريري بمشاركة السعودي وناشطي جمعية بقسطا للتنمية وعدد من ​الطلاب​، الحمام والبالونات ​البيضاء​ في اجواء المدينة رمزا للسلام.
وأكد رئيس جمعية فرح العطاء ملحم خلف "أننا نقف معا لأننا أدركنا ان لبنان نموذج يحتاجه ​العالم​ في زمن الهويات المتناحرة، ولأننا نعلم يقينا ان ما يحيط بنا يحمل الكثير من بذور التفجر. نقف معا لأن الشعوب تتعلم من ذاكرتها، نقف معا لتغليب المصلحة الوطنية على كل المصالح الضيقة. نقف معا لأننا تأخرنا في انجاز بناء دولة الحق في المواطنة المساواة والعدالة الاجتماعية. نقف معا لنعتذر من شركائنا في الوطن بانتماءاتهم الدينية أو الحزبية أو السياسية لعدم قبولنا الاختلاف معهم. نقف معا لنبني وطن الرسالة ليصبح لبنان وطنا يحلو فيه العيش".
ثم وجه ممثلو الطوائف الروحية معا نداء ودعاء مشتركا سائلين الله تعالى ان "ينقي ذاكرتنا، وأن نأخذ العبرة من الماضي البعيد والقريب ومن مآسيه الكثيرة، وان نتأمل في المصالحات الوطنية والوفاقية الغنية، ويتقبل بعضنا البعض كمواطنين، وأن نتبين الخيط الفاصل الدقيق بين الدين و​السياسة​ حتى يسلم الدين وتستقيم السياسة ويحيا الوطن".