أصدر قاضي الأمور المستعجلة في ​المتن​ رالف كركبي قرارا نافذا على أصله منع بموجبه "​مجلة الشراع​" وموقعها الالكتروني المملوكة من "المؤسسة الاتحادية للطباعة والنشر ش.م.م ممثلة بمديرها العام ورئيس تحريرها حسن صبرا من التعرض للمستدعي ​جهاد العرب​ أو تناول اسمه أو استعمال العبارات المسيئة لسمعته وكرامته بشكل مباشر أو غير مباشر، سواء على الموقع المذكور أو عبر أي حسابات أو وسائل التواصل الإجتماعي تحت طائلة غرامة إكراهية قدرها 50 مليون ليرة عن كل مخالفة لهذا القرار.

وكان العرب تقدم باستدعاء بواسطة وكيله القانوني مارك حبقة حول "​أخبار​ و​مقالات​ ملفقة وكاذبة وردت على الموقع الالكتروني للمجلة أو في أعدادها الورقية بشكل مستمر وبوتيرة تصاعدية".
وجاء في تعليل القرار أن "حرية الإعلام والتعبير التي يكفلها القانون تقف عند حدود تناول هذه الحرية لشخص وكرامة الأفراد".