اشارت صحيفة "الشرق الأوسط" إلى أن "لبنان لم يتلق حتى الآن أي دعوة لحضور مؤتمر البحرين الذي ينظم في 24 و25 حزيران المقبل، وتستضيفه ​المنامة​ للبحث في وضع خطة اقتصادية تكمّل الحل السياسي للنزاع الفلسطيني – الإسرائيلي".

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي لبناني تأكيده أنه "في حال وجهت دعوة للمشاركة في المؤتمر فإن لبنان سيعتذر انطلاقا من ثلاثة شروط، هي أنه لا تفاوض لدى طرح اقتصاد ​الدولة الفلسطينية​ أو أي شيء من هذا القبيل قبل إقرار الحل السياسي للقضية و​تقرير​ مصير ​اللاجئين الفلسطينيين​ في لبنان، إضافة إلى رفض التطبيع".
واشار مصدر للصحيفة الى أن "خطة المستشار الأول للرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنير لا تلقى الصدى الذي كان يتوقعه ف​السلطة الفلسطينية​ رفضت المؤتمر ورجال الأعمال الفلسطينيين رفضوه أو على الأقل معظمهم غير متحمسين لهذا الطرح رغم أنهم سيجنون من مشاركتهم الأرباح، كما أن رفضهم أثار الدهشة لدى كوشنير وفريق عمله وهذا سيؤثر سلبا ربما على الجزء السياسي من صفقة القرن".