زار عميد الخارجية في "​الحزب السوري القومي الاجتماعي​" ​قيصر عبيد​، سفارة ​روسيا​ الإتحادية في ​بيروت​، والتقى ​السفير الروسي​ الكسندر زاسبيكن وبحث معه الأوضاع العامة وجملة من المواضيع والملفات، لا سيما العلاقة المشتركة بين "القومي" وروسيا الاتحادية.
وجرى خلال اللقاء استعراض ما آلت اليه مبادرات عودة ​النازحين السوريين​ الى بيوتهم وقراهم، والتأكيد على ضرورة نجاح هذه المبادرات ووصولها الى خواتيمها المرجوة، من أجل انهاء معاناة النازحين والأعباء المترتبة على الدول المضيفة.
ورأى الجانبان أن "عودة سريعة للنازحين تعرقلها ​الإدارة الأميركية​ وبعض الدول الأوروبية، على الرغم من أن هذه العرقلة باتت فاقدة التأثير في الضغط على ​سوريا​، وتساهم فقط في مفاقمة أوضاع النازحين ومعاناتهم الإنسانية والاجتماعية والصحية وعلى كل المستويات".
وحول "​صفقة القرن​" كان تأكيد بأن "هذه الصفقة لن تمرّ، وهي تلقى معارضة دول وقوى وهيئات رسمية وشعبية فلسطينية وعربية ودولية، لأنها صفقة تقوم على انتهاك القانون والمواثيق القرارات الدولية التي تكفل حق عودة الفلسطينيين إلى أرضهم وديارهم".