أكد أمين سرّ اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام ​الأب يوسف مونس​ خلال ندوة في ​المركز الكاثوليكي للإعلام​، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام، حول كتابه الذي يحمل عنوان "أناشيد حياة" أن "أناشيد حياة هي أناشيد فرح ​الحياة​ بالرغم من الجراح والمعاناة والبقاء الرأس مرفوعاً يصلي صلاة الرجاء دون أن يغلبني لا اليأس ولا المرارة ولا الكراهية ولا الحقد ولا الضغينة بل بقيت أقف على أرض ​المحبة​ أزرع حباً حيث أمر وأنشر سلاماً وبهجة وأملاً ورجاء حيث أكون وأصلي لأبقى في سكينتي وعلى القيم التي أخذتها من أهلي وضيعتي ومدرستي ورهبنتي وجامعني وإختصاصي وتدريسي وطلابي وإختباري".
وأشار مونس الى أن "هذا أنا في معطوبية وجودي الكياني والجسدي وقناعتي بفلسقة المعية الوجودية والمعطوبية الوجودية بإختيار أنتروبولوجيا الكائن على مفاصل التاريخ والجغرافيه والوجود".
ولفت الى "أنني أمل في هذا الكتاب أن أكون صليت وصارت كلماتي مزمور صلاة وفرح ونشيد وغلة محبة بين أيدي من يقرأ الكتاب "فخذ الكتاب وإقرأ".