أكد مفتي ​الشمال​ و​طرابلس​ ​مالك الشعار​ "أننا أمة تريد أن تبني وطن وتعيش مع الآخر، بل نحن أمة نريد أن نكون نموذجا للعالم"، مشيراً الى أنه "نريد ان نبرهن لكل أطياف ​العالم​ أن مجتمعنا ايا كان انتمائه لديه قدرة على حسن التعايش مع بعضنا".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح الشعار "أنني أعتقد انه من بديهيات الدول التي تحترم نفسها ومن بديهيات العاملين في الحقل السياسي واهل المسؤوليات والامر اوالعلاقات مع الخارج هو حسن التعامل مع الدول، بل واجب ودستور وصمام أمن وأمان"، لافتاً الى ان "ما أعلنه رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ حول ضرورة حسن التعاون مع الدول الخارجية خاصة ​الدول العربية​ وفي مقدمتها ​السعودية​، هذا واجب وطني خاصة أنها احتضنتنا"، مشيراً الى ان "دول ​الخليج​ لها مواقف مشرفة تليق ب​لبنان​ وبقيمه ووجوده السياسي والعربي".
ولفت الى أن "الاعتداء ولو بكلمة اعتقد أنه أمر طارىء على أدبياتنا السياسية"، مشيراً الى أن "​اللبنانيون​ لديهم ردة فعل عن الكلام الذي قيل عن السعودية، وأنا عشت في الخليج وأعلم كم عاش اللبنانيون هناك برخاء ونعيم، لان هذه الدول داعمة للبنان ولا انسى الوديعة التي دعمت فيها ​الليرة اللبنانية​"، مشدداً على ان "الهجوم الذي ينال رموز مطلق بلد اعتقد انه خارج عن ادبياتنا".