زارت وحدة النقابات في "​حزب الله​" برئاسة مسؤول الوحدة ​هاشم سلهب​ المدير العام للمصلحة الوطنية ل​نهر الليطاني​ الدكتور ​سامي علوية​، واطلعت منه على مخطط مشروع ري ​البقاع​ الجنوبي – الغربي الذي يلحظ الري الحديث لكامل البقاع الجنوبي الممتد من رياق الى ​بحيرة القرعون​ تحت المنسوب 900 شرقا وغربا، مروراً بقرى وبلدات ​البقاع الغربي​ وزحلة كافة.
واطلعت من علوية على السبل الممكنة لإعادة استكمال المخطط الذي يشمل تنظيم قطاع الري في البقاع وتأمين تمويله في مناطق الري الثلاث وهي التالية: المنطقة الشمالية: شمالي ​طريق الشام​ حتى ​مطار رياق​ على الضفة اليسرى لنهر الليطاني بمساحة 5600 هكتار.
2- منطقة الضفة اليمنى لنهر الليطاني: من قب الياس الى تل دنوب بمساحة 9200 هكتار.
3- منطقة الضفة اليسرى لنهر الليطاني: جنوب طريق الشام من بر الياس الى القرعون بمساحة 8612 هكتار.
والذي نفذت منه المرحلة الاولى التي شملت اعادة تجهيز واستكمال مشروع الألفي هكتار وتم استكمال القناة 900 حتى جب جنين مع بناء محطة جب جنين وتجهيز هذا القطاع بخزان وشبكات مياه مضغوطة ، و٦ ابار جوفية في منطقة كامد اللوز (بقدرة ضخ سنوية تبلغ 14 مليون م3) تحضيرا للمرحلة الثانية من المشروع اي تجهيز 6700 هكتار الباقية من مشروع ري الجهة اليسرى لنهر الليطاني حتى بر الياس، وتنتظر المرحلتين الثانية والثالثة منه التمويل والدراسات.
وقد انتهى الاجتماع الى "ضرورة السعي لدى جميع المراجع المختصة لوضع هذا المشروع في طليعة أولويات الحكومة، مع مشروع رفع التلوث لتفي بذلك وعودها بانقاذ القطاع الزراعي من الانهيار".