أكد رئيس "حزب ​الحوار الوطني​" النائب ​فؤاد مخزومي​ أننا "كلبنانيين نرفض رفضا باتا أي حل يؤدي الى توطين الفلسطينيين". واشار الى اننا "كعرب أيضا نرفض التفريط ب​حقوق الفلسطينيين​ بأرضهم خصوصا أن الخطة التي يناقشها مؤتمر ​البحرين​ ليست لتحسين معيشة الفلسطينيين، ولاسيما أن الجزء الأكبر من ​صفقة القرن​ التي تنطلق اليوم عبر الخطة الاقتصادية المعني بها المؤتمر هي لتوطين الفلسطينيين في بلدان اللجوء، وبالتالي فإن هذه الخطة تمس بمصالح العرب والفلسطينيين".
أضاف في بيان، "نحن اللبنانيين مسلمين ومسيحيين نرفض هذه الخطة لأنها تسلبنا حقنا في المقدسات إسلامية ومسيحية، وتسلب الفلسطينيين حقهم ب​القدس​ عاصمتهم المقدسة".
ودعا مخزومي المجتمع الدولي إلى "التمسك بالقرارات الدولية ذات الصلة ب​القضية الفلسطينية​ 242،338 والمبادرة العربية التي اقترحها الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله وأقرتها ​القمة العربية​ في ​بيروت​ العام 2002 لأنها تؤمن العدالة للفلسطيين والسلام في المنطقة".