أعلن الوزير السابق ​شربل نحاس​ "ألا احد في السلطة يمكن ان يدّعي اليوم ان الامور تسير بشكل صحيح"، مشيرا الى "ان حركة مواطنون ومواطنات حذرت من ان كل ما يحصل اليوم في ​الموازنة​ هو توزيع للخسائر، لأن الطبقة الطائفية المتخاصمة عاجزة عن مواجهة المشكلة الاقتصادية، مطالبا بانشاء ادارة بصلاحيات استثنائية لمرحلة انتقالية، تعنى بانقاذ الوضع".
وشدّد نحاس في حديث اذاعي، على "ان على السلطة هذه ان تتحمل مسؤولياتها"، محذرا من "الخسائر الاقتصادية الفادحة بالاقتصاد في الفترة الاخيرة،" موضحا "ان في 6 شهور تكبّد لبنان خسائر بحوالي 6 مليارات دولار، وفي 3 ايام سيخسر لبنان 30 مليون دولار في نقاشات في الموازنة في ​مجلس النواب​"، معتبرا "هذه النقاشات مضيعة للوقت، في وقت يؤكد ​صندوق النقد الدولي​ بالارقام، هذه الخسائر التي تكبدها ​الاقتصاد اللبناني​،" وأكّد نحاس "ان عنوان هذه ​الحكومة​ اليوم هو: ادارة التفليسة".