اكد عضو كتلة "​الجمهورية القوية​" النائب ​جورج عدوان​ بأن رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ كان على اطلاع على موقف كتلة "الجمهورية القوية" الرافض للموازنة، وقد أُبلِغ به رسمياً عندما زاره وفد منها في التاسع من الشهر الحالي (بعد يومين من اجتماع الكتلة).
واعتبر عدوان في حديث صحفي، أن "التعديلات على بعض المواد ب​الموازنة​ في ​لجنة المال​ ذهبت باتجاه إصلاحي"، واكد أن "القوات تطالب بإصلاح بنيوي، لكنها لم تتمكن من تغيير المقاربة في ​مجلس الوزراء​، فسعت إلى المشاركة في نقاش كل مادة بمادتها". ورأى ان "المطلوب بدل الانكار الذي تمارسه كل الكتل، توصيف الداء وعلاجه جذرياً، من خلال البدء بالمحميات، من ​مصرف لبنان​ إلى المرفأ والتهرب الضريبي و​الجمارك​".

وعن تمسك القوات بوجودها في الحكومة، يجيب عدوان بأن "القوات ترى أنها أكثر فاعلية في الحكومة من خارجها، وعندما تجد أنها لم تعد كذلك، فلن تتردد في الخروج".