أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​غازي زعيتر​ أنه "بالنسبة للاصول وموضوع ​الموازنة​ وتعديلها قيل أن هناك لغما او تهريبا لكن لا يوجد أبدا من اي من هذه الأمور من قبل الهيئة العامة ل​مجلس النواب​".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح زعيتر ان "المادة 80 بالموازنة أقرت ب​لجنة المال والموازنة​ التي ولا مرة ربما بتاريخ مجلس النواب يحضر 70 نائبا أي ​الاكثرية​ المطلقة من كل ​الكتل النيابية​، حيث اقرت الموازنة واحيلت من الهيئة العامة".
ومن جهة أخرى، لفت الى أن "ما أسمعه بهذه الايام خاصة بالنسبة للوظائف، أقول أنه قبل ​الطائف​ وبعده لدينا المؤسسات الرقابية وهذه المؤسسات من أيام الرئيس ​فؤاد شهاب​ والجميع يجمع انها المؤسسات المحايدة، خاصة ​مجلس الخدمة المدنية​".
وأشار الى انه "ببداية العام 2017 أتى قرار ر بالناجحين بحراس الأحراج بنسبة 87 مسلما و19 مسيحيا"، لافتاً الى أن "مجلس الخدمة ونتائجه دائمة، وموضوع مرور سنتين على قرار مجلس الخدمة كانت تصدر عبر اقراحات قوانين ونقدم المهلة وعند تجاوز الوقت".
وأكد زعيتر ان "هناك نتائج عن مجلس الخدمة ب​وزارة الخارجية​ لوظفين من فئة ثالثة لم نتحدث بها، وهي 25 موظفا نجح منهم 18 مسيحيا و7 مسلمين، ولكن هذا حقهم ولم نعترض عليهم".