اكد المعترضون على مشروع إقامة مكب للنفايات في تربل "الرفض التام لمشروع إقامة مكب للنفايات في تربل، لما في ذلك من أضرار على المستويات البيئية والإقتصادية والصحية".
وبعد إجتماع في مجمع "الميرادور" في ​المنية​ في حضور النائب ​عثمان علم الدين​، رئيس بلدية مركبتا بسام عطية، رئيس مجلس إدارة "الميرادور" أحمد الدوري علم الدين، ومخاتير وناشطين وحشد من المنية والقرى المحيطة بتربل، قرر المجتمعون تحميل أحمد الدوري علم الدين ​العريضة​ الموقعة من الحضور ومنهم النائب عثمان علم الدين، لإيصالها إلى رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​، وتتضمن الرفض المطلق لإقامة مكب على قمة جبل تربل.
وطالب المجتمعون "الوقف الفوري للأعمال التي بوشر بتنفيذها في موقع المكب المزمع إنشاؤه، وتبني الدعوى القضائية التي تقدمت بها الجمعية البيئية اللبنانية لدى ​النيابة العامة البيئية​ ضد إقامة المكب، والتأكيد على مشروعية حق التظاهر وقدسية ​حرية التعبير​ في رفض إنشاء مكب للنفايات في تربل، وتم تشكيل لجنة متابعة لدراسة الخطوات المطلوب تنفيذها".