أكد المتحدث باسم وفد "​حركة طالبان​" المفاوض سهيل شاهين "أننا وافقنا على دعوة الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ لنا إلى ​كامب ديفيد​ لكن ليس قبل توقيع الاتفاق".
وفي تصريح لقناة "الجزيرة"، أوضح شاهين "اننا سنوقف هجماتنا على الأميركيين فقط إذا توقفوا عن مهاجمتنا ووقعوا الاتفاق"، مشيراً الى أن "طالبان تسيطر على نحو 70% من ​أفغانستان​ وترصد حركة ​القوات​ الأجنبية وغيرها".
ولفت الى أنه "إذا وقع الاتفاق مع الأميركيين فسننظر بأمر مشاركة ​الحكومة​ في الحوار الأفغاني"، مشيراً الى أنه "بعد الانسحاب الأميركي سيشارك جميع الأفغان في إعادة بناء البلاد دون استثناء".