عقد مجلس بلدية زحلة - معلقة وتعنايل اجتماعا استثنائياً وكان على جدول الأعمال بند واحد وهو اقرار مجلس النواب تعديل المادة 138 من قانون البلديات بحيث أصبحت زحلة غير خاضعة لرقابة التنظيم المدني لجهة المعاملات الفنية.
وفي كلمة له شكر رئيس البلدية ​أسعد زغيب​ كل من ساهم بإقرار القانون من رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ​ميشال عون​ ورئيس المجلس النيابي ​نبيه بري​ ورئيس ​مجلس الوزراء​ ​سعد الحريري​ والنواب الذين قدموا اقتراح تعديل القانون، نائب رئيس المجلس النيابي ​ايلي الفرزلي​ وكل نواب قضاء زحلة الذين لم يألوا جهدا لإقراره في المجلس النيابي.
وراى زغيب ان "السبب الرئيسي وراء نجاحنا هو وحدتنا ، فزحلة موحدة هي ما نريد والتضامن هو أساس التطور والإزدهار ، وكل ما نتمناه ان نبقى موحدين في سبيل زحلة و​القضاء​، ومعا نجسد شعار حملتنا الإنتخابية والذي أطلقناه يومها " قوتنا بوحدتنا".

وشدد زغيب على ان الهدف الرئيسي من هذه الجلسة هو لخلق مزيد من التعاون من أجل تحقيق الرؤية الإستراتيجية الإنمائية ل "زحلة " كما وضعها المجلس البلدي الحالي منذ إنتخابه ، من خلال التركيز على الثوابت التالية : زحلة مدينة سياحية تراثية، زحلة عاصمة ​الشرق الأوسط​ للتصنيع الغذائي، زحلة قطب جاذب".

وبعدها جرى التشاور والمداولة ودراسة بعض الملفات المطروحة وقد اجمع المجتمعون على ايلاء المواضيع التالية الأهمية القصوى: مبنى ​الجامعة اللبنانية​ الموحد، مسألة ​البيئة​ والتلوث في نهر الليطاني، نفق ضهر البيدر، تكملة الخط السريع بشلاما كساره، مشروع توسعة المنطقة السياحية قرب مقاهي البردوني، مسلخ زحلة وقضائها بالاضافة لإصدار قوانين تؤمن حوافز وإعفاءات ضريبية لتشجيع الإستثمار في قطاع التصنيع الغذائي في منطقة المدينة الصناعية، ملعب رياضي بلدي، الطريق من برالياس مروراً بالمطمر الجديد حتى مستديرة زحلة، الطريق من مدرسة العائلة المقدسة مرورا بدير يسوع الفادي حتى مستديرة جديتا، طريق من مستديرة جديتا الأتوستراد العربي حتى مستديرة كساره، طريق المدينة الصناعية حتى كفرزبد".