أكد المسؤول الاعلامي لـ"الحزب ​التقدمي الإشتراكي​" ​رامي الريس​ أن "جمهور ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ كجمهور كل الاحزاب اللبنانية وهو من صلب ​المجتمع اللبناني​ ومشاكله نفس مشاكل الشعب دائما يتم تصوير الوضع على ان الاحزاب تعيش بكوكب مختلف، والاسبوع الماضي عبرنا حول هذا الامر".
ولفت الريس الى "اننا قدمنا 3 اوراق اقتصادية لرئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ منذ 3 أسابيع لتحويل ​النقاش​ الى خيارات لا تمس الطبقات الفقيرة والشرائح المتوسطة، وهي تؤدي الى تغيير جذري".
وأشار الى انه "كان هناك خيار اننا تحت ضغط وكان لا بد من الاسراع ب​الموازنة​ ولا بد من معالجة الموازنة، وقيل أننا نقارب الموضوع بشعبوية ومزايدات"، لافتاً الى أنه "يفترض الا يكون مفاجأ حجم ما حصل، فالضغط غير مسبوق جراء تأجيج الصراعات ال​سياسة​ والمذهبية والتلاعب عطل كل آليات الحكم وانعكس على كافة الملفات".
وشدد على ان "الحكومة أمام اختبار جدي والجميع مسؤول من وقت لآخر"، معتبراً أنه "الآن الوقت لتحمل المسؤوليات لا لتقاذفها"، مشيراً الى "اننا نريد ان نرى موقف الحريري، فلا يمكن ان يتحمل وحده المسؤولية ونحن الى جانبه وسنى الى ماذا ستفضي ​الاتصالات​".