رأى رئيس ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ ​وليد جنبلاط​ في حديث لقناة الميادين، "ان ​الحراك الشعبي​ غير مقتنع بالورقة الاصلاحية وهو يريد إسقاط النظام وعلينا تلبية ذلك بتنظيم ​الانتخابات​ المبكرة وتقبل نتائجها."
وشدد جنبلاط على "ان الحل بانتخابات خارج القيد الطائفي".

وفي حديث تلفزيوني آخر قال: "طرحنا ورقة اقتصادية، لكن لا بد من الإصلاح من الداخل وتعديل وزارات أساسية"، مضيفا أن "بعض الوزراء ومنهم جبران باسيل يجب أن يتنحوا ولا يمكننا البقاء معهم في الحكومة".

وأشار جنبلاط إلى أننا "سنشارك في اجتماع الحكومة غدا وفقًا للورقة التي قدمناها".واعتبر أنه "على حزب الله أن يتفهم غضب الشارع"، لافتًا إلى أن "تغطية حزب الله على رمز الاستبداد الحكومي جبران باسيل يجب أن يتغير"