تقدم رئيس ​رابطة النواب السابقين​ الوزير والنائب السابق ​طلال المرعبي​ من عائلة ​علاء ابو فخر​ و​الحزب التقدمي الاشتراكي​ ورئيسه ​وليد جنبلاط​ بأحر التعازي، معربا عن أسفه "لهذا الحادث الاليم الذي وقع وسط حراك شعبي سلمي تخطي حدود الطائفية والمذهبية ووحدة الشعب ال​لبنان​ي بكل اطيافه".


وأكد ف تصريح ثقة الرابطة "بالجيش الذي يشكل العامود الفقري لكل ​القوى الامنية​ ونطلب من الجميع التعاون معه لحماية الامن والاستقرار في لبنان"، مطالبا "​رئيس الجمهورية​ تحديد موعد قريب جدا لاجراء ​الاستشارات النيابية​ الملزمة لتكليف رئيس ل​حكومة​ جديدة تضم اختصاصيين تنال ثقة ​المجلس النيابي​ و​الشعب اللبناني​ والحراك وتعمل على تنفيذ بنود الورقة الاصلاحية التي اقرتها حكومةالرئيس ​سعد الحريري​ المستقيلة".

كما اهاب بـ"الجميع ان يتحملوا مسؤولياتهم وان يعملوا لانقاذ لبنان واخراجه من دائرة الخطر وطمأنة الجيل الجديد من شباب وشابات الى مستقبلهم ومستقبل وطنهم وآن الاوان ان يحاسب الفاسدون من سياسيين وموظفين وغيرهم ولا بد من الاشارة ان في لبنان سياسيين وموظفين حافظوا على نظافة كفهم ومارسوا اعمالهم في احلك الظروف واصعبها".