تجمع مئات المواطنين عند دوار الكفاءات في ​الضاحية الجنوبية​ ل​بيروت​، بدعوة من عشائر ​بعلبك​ - ​الهرمل​، للمطالبة بإقرار ​العفو العام​ عن أبنائهم.
وأكد متحدثون باسمهم أن "هناك وعدا من رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ بإقرار هذا القانون"، داعين الى "أن يستثنى من هذا العفو قتلة ​الجيش​ والمحكومون بقضايا جنائية لجهة قتل ​مدنيين​"، ومعتبرين ان "أغلب القضايا في منطقتي ​البقاع​ وعكار سببها الحرمان وإهمال ​الدولة​".
ورأوا أن "مسؤولية استيعاب هؤلاء المسجونين تقع على عاتق الدولة، خصوصا لجهة إعادة تأهيلهم بعد الخروج من السجن"