أكد الخبير الاقتصادي ​وليد أبو سليمان​ في حديث لـ "الاقتصاد في أسبوع" مع الزميلة كوثر حنبوري عبر "إذاعة ​لبنان​"، أن تعميم ​مصرف لبنان​ الأخير بخصوص خفض الفوائد على الودائع، خفف الضّغط على ​المصارف​، وأعطى دفعة للبنوك على حساب المودع من خلال تخفيض الفوائد.

وأشار أبو سليمان، إلى إن التعميم الأخير لم يلحظ تخفيض الفوائد على شهادات الإيداع أي ودائع المصارف في مصرف لبنان، ما يخفف العبء على ​المالية العامة​ للدولة ومصرف لبنان.
وشدد الخبير الاقتصادي، على ضرورة أن يلحظ المصرف لبنان قريباً، وضع سقوف للقروض ​الجديدة​.
وأوضح أبو سليمان، أن هناك اليوم 30 مليار ​دولار​ احتياطي في العملات الأجنبية، مخصصة للإستيراد والدفاع عن سعر صرف الليرة.
وأشار إلى إن الخروج من الأزمة، يبدأ بتشكيل حكومة تعيد الثّقة، وبتشريع الـ Capital Control"" للحفاظ على صغار المودعين، إضافة إلى تخفيض الفوائد على الحسابات المديونة.