استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس ​الراعي​، مجلس ​نقابة الصحافة​ ال​لبنان​ية برئاسة النقيب ​عوني الكعكي​ لتهنئته بالأعياد ومناقشة المستجدات القائمة.

وأشار الكعكي بعد اللقاء إلى أن "البطريرك الراعي دعا الجميع الى التحرر من المصالح الذاتية لأن لبنان على المحك، وان مشكلتنا اقتصادية وسياسية قبل أي اعتبار".وأشار البطريرك إلى أنه "بموجب ​الدستور​ فان تأليف ​الحكومة​ من صلاحية الرئيس المكلف بالاتفاق مع ​رئيس الجمهورية​. والواقع ان رؤساء الاحزاب والكتل هم الذين يشاركون في التأليف، وهذا خطأ. فلماذا لا يدخل هؤلاء الى الحكومة مباشرة بدلا من ان يكونوا بواسطة ممثليهم؟".

وحذر الراعي من "الاستهتار بالناس ومطالبهم المحقة، وقال من المؤسف ان الجميع يستقوي، والطرف الاضعف في لبنان هو الدستور"، مطالباً الرئيس المكلف "بالبقاء ثابتا في مطلبه وفي موقفه". كما حذر من "ان لبنان في خطر، ودخلنا فعلا في الخطر، ويجب ان نتكاتف ونشبك ايدينا. وعندما رفعنا يدنا عن وطننا رفعت الدول يدها عن لبنان".

وأعلن الكعكي ان الراعي حمل "عدم الدقة في قانون ​سلسلة الرتب والرواتب​ المسؤولية المباشرة في ما آلت اليه الاوضاع المالية والاقتصادية من تدهور".واشار الى ان البطريرك أوضح أنه "إذا تأخر ​تشكيل الحكومة​ فسنعقد قمة مسيحية - مسيحية، اما القمة ​المسيحية​ - الاسلامية فمؤجلة. وأما لقاء القيادات المسيحية فقد فكرت فيه، ولكنه غير متيسر".
وأكد الراعي أنه يعارض إستقالة رئيس الجمهورية.