أكد وزير داخلية ​النمسا​ كارل نيهمر أن ​الحكومة​ اتخذت من مكافحة ​الهجرة​ غير الشرعية هدفًا استراتيجيًا لها، لافتا إلى انه "من الضروري العمل من أجل التوصل إلى حل على المستوى الأوروبي، لكننا بحاجة أيضًا إلى البحث عن الحوار والتقارب في مواقف الدول الأوروبية في التعامل مع ملف الهجرة غير الشرعية".

وطالب نيهمر بالتوسع في إبرام اتفاقيات مع دول المنشأ في الهجرة؛ بما يساعد ​اللاجئين​ على العودة الطوعية والعدول عن اللجوء إلى النمسا و​أوروبا​، مشيرا إلى أن إبرام هذه الاتفاقيات يحتاج إلى تعاون مع المنظمات الدولية .
ولفت إلى ان "عمليات العودة أصبحت أسهل اليوم، وهناك تجاوب مع حكومات بعض الدول الإفريقية تحديدا في التوصل إلى اتفاقيات مشتركة تحد من الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا".